التخطي إلى المحتوى
اول عملة بلاستيكية فى السوق المصري من فئة 10 جنيهات يطرحها البنك المركزي اليوم

وفقا لبيان تم اصداره من البنك المركزي المصري اليوم الثلاثاء، وفى سبيل الحفاظ على التوافق مع احدث القياسات العالمية والتكنولوجية المنوطة بتامين وطباعة العملة المتداولة ، فلقد تم الاستقرار على طرح فئة العشرة جنيهات البلاستكية والتى يطلق عليها اسم البوليمر.
والبوليمر يتم تصنيعها من خلال الاعتماد على افضل خطوط انتاج البنكنوت فى العالم وذلك بدار المطبعة الجديدة ومقرها فى العاصمة الادارية الجديدة.

أول عملة بلاستيكية من فئة 10 جنيهات تم تصنيعها من مادة البوليمر

وكان المهندس خالد فاروق ، وكيل محافظ البنك المركزي لدار طباعة النقد، قد ذكر فى حديث مسبق له ان البنك ينوى الشروع في تفعيل اصدار وطرح أول عملة بلاستيكية من فئة 10 جنيهات، والتى يتم تصنيعها من مادة البوليمر ، وذلك بالتزامن مع القيام بافتتاح مطبعة دار النقد ومقرها فى العاصمة الادارية الجديدة، وسوف يتم اصدار فئة 20 جنيها البلاستيكية بعدها على الفور.

طرح العملة البلاستيكية لا يعنى الغاء فئة العشرة جنيهات الورقية

وخلال البيان الذى اصدره البنك المركزي اليوم قال، ان توفير العملة الجديدة يكون ضمن استراتيجية وخطة تفعيل آلية النقد النظيف ، والعمل على زيادة نسب جودة العملات النقدية التى يتم التعامل بها فى السوق المصري، والسعي ايضا من اجل تقليل مصروفات الطباعة ولاسيما العملات التى يتم اتلافها بشكل متكرر، والعمل على تطبيق الرؤية التى تنتهجها الدولة وذلك عن طريق رؤية مصر 2030.


وذكر البنك المصري ايضا ان القيام بتوفير وطرح العملة البلاستيكية لا يعنى الغاء فئة العشرة جنيهات الورقية ، ولكن التعامل سوف يكون بكلا منهما، مؤكدا ان تداول العملة البلاستيكية الجديدة سوف يكون متزامنا مع العملة الورقية من فئة العشرة جنيهات التى يتم التعامل بها في الوقت الحالي .

تتوافر العملة البلاستيكية من فئة 10 جنيهات من خلال فروع البنوك المصرية

وبإمكان المواطنين ان يحصلوا على فئة العشرة جنيهات البلاستيكية من خلال شبكة فروع البنوك المصرية والتي يتخطى أجمالي عددها ال 4500 فرع، وبخصوص العملة البلاستيكية نفسها، فأنها تعتبر من العملات الصديقة للبيئة والتي لا تضر بها، كما انه من الممكن ان يعاد تصنيعها مرة ثانية، والعملات البلاستيكية تعتبر من العملات التي يكون هناك صعوبة بالغة فى تزييفها او تقليدها، وذلك وفقا لما تم ذكره في البيان.

وتعتبر العملات البلاستيكية من العملات التي تقاوم التلوث بمعدل اكبر وذلك اذا ما تمت مقارنتها مع العملات الورقية التي يتم التعامل بها، ومن ضمن الخصائص التي تنفرد بها العملة البلاستيكية المرونة والقوة وانها ذات سمك اقل، كما ان العمر الافتراضي للعملة البلاستيكية طويل ويبلغ ما يقرب من ثلاثة اضعاف عمر العملة الورقية ، وذلك لان العملة الورقية التي تعامل بها تم تصنيعها من القطن، والعملة البلاستيكية من حيث درجة تأثرها بالأتربة فأنها قليلة ، ناهيك ايضا عن انها تتمكن من مقاومة الماء، بإيجاز هي عملة صديقة للبيئة مقاومة للتلوث عمر افتراضي طويل.

تم تصميم العملة البلاستيكية لتحمل طابع وسمة حديثة ومعاصرة وابداعية

وعن تصميم العشرة جنيهات البلاستيكية ، فلقد تم تصميم العملة لتحمل طابع وسمة حديثة ومعاصرة وابداعية، تتمتع العملة الجديدة بخاصية الدمج ما بين اصالة وعراقة التاريخ والتراث المصري القديم ، وما بين العصر الحالي ، لأنها عملت على الربط ما بين حضارة وتراث الاجداد وبين ما تم الوصول اليه فى عصرنا الحالي.
وذلك بسبب ما يوجد على الورقة من تصميم حيث ان العملة يوجد بها مسجد الفتاح العليم ، والمسجد يعتبر من علامات التقدم المعماري في العهد الحالي وخاصة الفن الإسلامي والمسجد يوجد ايضا فى العاصمة الادارية الجدية التي تم تأسيسها مؤخرا، كما توجد على العملة ايضا معالم فرعونية قديمة وهى ما يقصد بها الاجداد التي تتبلور فى تمثال حتشبسوت والذى يعبر عن هوية الدولة الفرعونية القديمة.